مجلة الوفاق

01 juin 2006

الدعارة بشوارع الدار البيضاء

وأنت تجوب بعض شوارع مدينة الدار البيضاء خصوصا الشوارع الكبرى منها كشارع محمد الخامس لابد أن تستوقفك

مناظر مخلة بالآداب، وهي للإشارة معتادة لدى ساكنة البيضاء. المناظر المخلة تتجلى في الحركات اللااخلاقية لبعض

العاهرات اللواتي يصطفن على الأرصفة من اجل الضفر بأحد الزبائن عله يغدق عليهن ببعض الدريهمات البخسات .

الحركات والايمات المخلة بالآداب تتكرر كل يوم بدل المرة الواحدة مات المرات.واغرب ما في الأمر أنها تقع تحت

أنضار السلطات المعنية دون أن تحرك ساكنا بل تواجه الأمر بسكون وسكوت مطبق.

فهل يكون سكوتها هذا يا ترى علامة على رضا بالأمر؟ نتمنى الايكون الأمر كذلك لأنه ببساطة يسئ بهيبة الدولة

ومواطنيها.وأملنا أن يتم معالجة الأمر في اقرب وقت ممكن لان له علاقة بأخلاق مجتمع وأمة.

وحم الله من قال:" إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا"

Posté par sadik206 à 12:05 - Commentaires [0] - Permalien [#]


25 avril 2006

المدونة اية انجازات بعد سنتين من التطبيق

سنتان إذن هما عمر مدونة الأسرة بعد خروجها إلى حيز التطبيق، طبعا بعد معارك ضارية بين قوتين لطالما

تنازعتا كل من موقعه فطرف اتهم غريمه بتبني أطروحات علمانية من شانها الإخلال بالقيم الإسلامية

للبلاد وأما الطرف فقد اتهم منافسه بالرجعية وعدم محاكان تطورات العصر مع تسييس الدين.

الطرفان إذن كانا في مأزق والحل الاحتكام للشارع، لكن النتيجة لم تأت كما اشتها الطرفان فقد كانت الكفة

تقريبا متساوية بينهما .فكان لابد في نهاية المطاف من تدخل عاهل البلاد من اجل وضع حد للمهزلة.

بعد محادثات ومحادثات مضنية، أسفر الأمر عن مدونة الأسرة التي قيل أنها أتت لحماية كل أطراف الأسرة

خاصة الأطفال والمرآة اللذان يكونان في أغلب الأحيان الحلقة الأضعف في السلسلة.

لن السؤال المطروح حاليا هل استطا عت المدونة فعلا إعادة التوازن للأسرة المغربية ومن ثم المجتمع برمته.

الجواب في نظري لا، فحالات الطلاق كما يبين الواقع قد ارتفعت بشكل مهول وذلك ضدا على كل إحصائيات

وزارة العدل والتي قالت بانخفاضها.

فالوقع يبين عكس ذلك فإطلالة واحدة في محكمة الأسرة والاستماع لمشاكل وهموم الناس يبين لا محالة عكس ما صرحت به

الوزارة.

لنخلص في النهاية للقول بان المسالة ليست مسالة قوانين، إذ أنه لا فائدة لإصلاح القوانين في حين أن عقليات

الغالبية العضمى من الساكنة لازالت هي هي .

الأمر يحتاج إذن أولا وأخيرا إلى إصلاح جذري للعقليات وذلك عبر إصلاح المنظومة التعليمية المتهالكة.

والافاننا نكون فقط نضحك على أنفسنا لاغبر.

Posté par sadik206 à 10:53 - Commentaires [0] - Permalien [#]

17 avril 2006

حي على الديموقراطية

في زمن العهارة العربية، وفي زمن الهيمنة الأمريكية والطغيان الصهيوني، في غمار كل هذا أبت صناديق الاقتراع

الفلسطينية إلا أن تعلمنا من جديد معنى الديموقراطية بكل امتياز.

فأسفرت النتائج عن فوز حركة المقاومة الإسلامية حماس، في هذا العرس الديموقراطي مجسدا بذلك نبض ورغبات

الشارع الفلسطيني. والذي عبر عن قناعا ته رغم كل المضايقات ورغم كل التهديدات والوعيد.

صناع القرار بدورهم في فلسطين كانوا على قدر عال من المسؤولية، فتركو ا الشارع يختار بكل حرية وديموقراطية ولم

يتدخلوا لقلب النتائج، رغم صعوبة الوضع.

رغم كل الضغوطات التي تواجهها الحكومة الفلسطينية ومن ورائها الشعب الفلسطيني الذي يعاقب لا لشئ   إلا لاختياره

الديموقراطي.

رغم كل ذلك لا يسعنا الاأن نحيي الشعب الفلسطيني قاطبة، وهنئ حركة حماس على فوزها المستحق.

ولنهتف في آذان أنظمتا...أن حي على الديموقراطية.... حي على الديموقراطية.

Posté par sadik206 à 13:46 - Commentaires [0] - Permalien [#]

19 janvier 2006

بأي الاء الأمريكان تكذبون؟

بينما نحن جلوس أمام شاشة التلفاز إذ طلع علينا رجل شديد بياض البشرة شديد فصاحة

اللسان قال كلاما رائعا كروعة فصاحته، ومن أهم ما قال أنه أتى لأمتنا بنبأ عظيم.شدني

خطاب الرجل ورميت بالكتاب الذي كان بين يدي لأسمع النبأ العظيم والبشرى السارة، انه

حقا أمر عظيم فقد وعدنا بوش " العادل " على إرساء الديموقراطية في أوطاننا. استغربت

الأمر بداية وضننته هزلا لا جدا، لكن بعد مرور أيام معدودة تأكد لي وللعالم "صدق

ما قاله بوش فقد حول العالم العربي بأسره لعالم " ديموقراطي " في فترة وجيزة، ويكون

بذلك قد أوفى بعهده، كي لا ووعد الحر دين عليه.فها هو بوش الذي أرقه حال عالمنا العربي

البئيس وأراد انتشاله من تخلفه يبدأ " بتحرير العراق من أهل العراق"وقد كانت الفلوجة

الفلوجة العراقية أولى المدن التي ذاقت طعم "الديموقراطية " الأمريكية حيث أطلى بوش

شوارعها ومساكنها وقبابها بالأحمر القاني ابتهاجا بهذ ه المناسبة السعيدة. ولكن جود وكرم

بوش لم يقتصر على هذا الحد وهذا "حال الكرماء طبعا"، فقد أبى الزعيم الأوحد أن يهدي

إخوتنا في فلسطين جزءا من " كعكة الحرية والديموقراطية".فزود إسرائيل بوابل من

الدبابات والصواريخ لحماية المواطن الفلسطيني من نفسه ومن نزعاته الإرهابية الكامنة

بداخله وقد أتت الحملةأكلها فعلا. وكاعتراف منهم بالجميل وانطلاقا من شيمهم العربية

الأصيلة أهدى الشعب الفلسطيني " للسيد" بوش هدايا تذكارية، آملين ألا يبخل عيهم " بمنه

وعطاياه".وقد كانت الهدايا عبارة عن صور كل من الطفل محمد الدرة والرضيعة إيمان

حجو " الارهابين " اللذين كان لصاروخ "ف16" الأمريكي الفضل في القضاء عليهما والا

لكانا وبالا على شعبيهما. أفلا يستحق هذا الرجل إذن كل التقدير والاحترام؟؟. لذا نقول

لشعوبنا كفاكم ظلما للرجل الذي "قال وصدق " " ووعد وأوفى".فبأي آلاء الأمريكان

تكذبون إذن.

Posté par sadik206 à 16:42 - Commentaires [0] - Permalien [#]

18 janvier 2006

ماذا عن الجراد البشري؟

إبان اجتياح أسراب من الجراد الأحمر مناطق مهمة من أرجاء البلاد عملت السلطات كل

ما في وسعها من أجل القضاء على هذا الوباء الفتاك.وكم كانت فرحتنا كبيرة حين ثم التغلب

على تلك المعضلة لأنه لو لم يتم ذلك للأكل الجراد الأخضر واليابس، ومقدرات البلاد

والعباد.لكن الشئ الذي نسيته السلطة أو بالأحرى تناسته أن هناك جراد من نوع آخر وهو

أخطر بكثير من النوع الأول، انه الجراد البشري. والذي اجتاح البلاد منذ زمن غابر، وقد

نهب وما زال ينهب خيرات الشعب بشكل بشع.

والغريب في الأمر أن "المخزن فهاد البلاد بقي ما بغاش يعيق أو بالأحرى يفيق من

الكومة". ليجد المبيد الناجع لهذا النوع الشرس من الجراد.لأن هناك متضررين من هذه

الوضعية وهم أولاد الشعب " اللي تحيد ليهم الريش ".

نأمل أن تكون الالتفاتة لهذه الآفة من قبل المعنيين في أقرب وقت ممكن، لأنه لا يستبعد إن

تماطل الأمر أن ينقل الجراد المتوحش خيرات البلاد خارج حدود الوطن. وسيكون لزاما

علينا آنذاك البحث عن الوطن في مكان آخر.

كل عام والوطن في أياد أمينة ونسألك اللهم اللطف بالعباد والبلاد من شر  العباد.

Posté par sadik206 à 17:16 - Commentaires [0] - Permalien [#]


17 janvier 2006

حلم

ذات يوم غفوت قليلا لارتاح منمشاق السفر وبينما انا في غفوتي حلمت احلاما  جميلة تمنيت  لو لم استيقظ منها . حلمت

اني ذاهبة لاحدى الادارات العمومة قصد الحصول على احدى الوثائق الشخصية، وحين ولوجي الادارة قوبلت بترحاب

حارمن قبل الموظفين والاعيان العاملين بالادارة.وبدا كل واحد منهم يسابق الاخر لقضاء الغرض الذي اتيت من اجله.

قلت في نفسي ما الامر ربما اكون قد اخطات  العنوان فتجرات وسالت احد الموظفين ، فاكد لي بالفعل انني بالمكان

المطلوب . امام هذا التهافت للموظفين وهذا الالحاح ، ناديت على احدهم وقلت له اني اريد وثيقة شخصية وسارجع بعد

ساعة لاخدها . استغرب الموظف وقال ولم ساعة؟؟مثل هذه الوثائق خمس دقائق تكفي لانجازها ، انتظرتفعلا خمس دقائق

واخذت ماجئت منا اجله . وقد غمرتني فرحة عارمة اذ ان احوال ادارتنا تحسنت وستتحسن معها احوال البلاد.

وفي طريق عودتي الى البيت لاحظتامراغريبا لم تالفه عيني ، فقد لاحظت الشوارع نقية خالية من الازبال وعلى الارصفة

صناديق مخصصة للقمامات والكل يتهافت عليها من المارة ،لرمي الازبال فيها وكان شعارهم في هذ ا المشهد واحد.

اثرذلك سمعت نداء امي وصراخ اخي الصغير ، استيقظت ونظرت حولي لاجد نفسي في غرفة نومي ليتاكد لي اني كنت

احلم فقط.

اتمنى ان يصير الحلم حقيقة في يوم من الايام ، لتكتمل الفرحة حقا .

Posté par sadik206 à 16:28 - Commentaires [0] - Permalien [#]

15 janvier 2006

حتى لا تكون الحقيقة ناقصة

كثر الحديث في الأيام الأخيرة عما سمي بجلسات الا ستماع العمومية التي تشرف عليها هيئة

الانصاف والمصالحة برئاسة السيد ادريس بن زكري . المتوخى من هذه الجلسات حسب

ما صرحت به المصادر الرسمية كشف حقيقة انتهاكات حقوق الانسان  خلال ماسمي

بسنوات الرصاص.

من أجل اماطة اللثام عن تلك الحقبة المشؤومة من الزمن المغربي، يوم الثلاثاء المنصرم

انطلقت أول جلسة من هذه الجلسا ت ثم الاستماع فيها لشهادة ستة شهود عاشوامرارة

التجربة.

والحق يقال فالشهادات كانت جد مؤثرة نظمرا للمعانات التي عاشوها بسبب

جلاديهم، والذين تبينوا بما لايدع مجالا  للشك أنهم من أيكو نوا بشرا بل هم

أقرب من الحيوانات ومن الحيوانات من يرحم .

كانت رحلة الساعة والنصف وهي عمر الجلسة الواحدة مليئة بالأحزان والاهات

حتى اغرورقت من جراءها عيون العديد من الذين تتبعوها باهتمام بالغ .

وقدتتبادر الى ذهني بعيد الاستماع لتلك الشهادات تساؤل وأعتقد أن الكثيرين  من المغاربة

سيتبادر الى ذهنهم .

على فرض أن أولئك ارتكبوا جرائم ، فما هي ماهية تلك الجرائم التي تستحق كل

ذلك العقاب ؟

الجواب في نظري لا يستطيع أحد الاجابة عنه ماعدا أولئك الجلادين القساة الذين

نكلوا بضحاياهم أيما نكاية.

بقي أن نستفهم حول مسالة مهمة مهي بالطبع من حقنا ، حتى تتضح الصورة

بشكل أوضح.

هل ستعيد هذه الجلسات الأمور الىنصابها ؟في اعتقادي رغم أهمية الخطوة ناريخنا

الحديث لكنها تبقى ناقصة لأنها لم تستكمل نضجها بعد.

فكيف يعقل أن يتم الانصاف  دون ذكر الأسماء ، طبعا القرار في الأول والأخير سياسي .

من المؤاخدات ايضا على الخطوة أنها اقتصرت على ضحايا فترة معينة (الماضي )

مع العلم أن لايخلوا من انتهاكات جسيمة أيضا .

فمتى اذن سنسمع لهؤلاء ؟ اننتظر عقودا أخرى ونأسس لهم أيضا لجنة للاستماع ؟

على سبيل المثال لا الحصر ،المعطلون الذين  يتعرضون للضرب كلما طالبوا

بأبسط حق  من حقوقهم المشروعة .

ان الجرائم التي ترتكب في حقهم عظيمة لكن لاأحد تنبنه لمأساتهم وللهراوات التي

تخترق أجسادهم ، والتي أنهكتها كثرة  الاضرابات عن الطعام .

فأين هيئة الانصاف والمصالحة من هؤلاء ؟

هؤلاء كما الاخرين ضحايا يجب أن يسمعوا  ماسي هم ومعاناتهم كما يجب معاقبة

جلاديهم .

الكل في اعتقادي  يجب أن يتحدث ويجب أن تفتح  جميع الملفات القديمة و الحديثةظز

حتى لاتكون الحقيقة ناقصة ...

وحتى يتحقق المطلب البعيد المنال كل عام والوطن الحبيب بألف خير .

Posté par sadik206 à 18:19 - Commentaires [0] - Permalien [#]

14 janvier 2006

رأس السنة الميلادية احتفالات بطعم المأساة

غداة رأس السنة الميلادية احتفلت القناة الثانية المغربية كعادتها بالمناسبة، فاستقدمت لهذا الغرض

فنانين من دول عديدة وجنسيات عدة.

ساعات من الغناء والرقص قضتها إذن القناة الثانية ليلة رأس السنة، وكأن إنجازات سنة2005بالمغرب كبيرة وعظيمة

إلى هذا الحد يستحق معها كل هذا الطرب. وقدت ساءلت مع نفسي ولربماتساءل معي الكثيرون.

ما الذي حققناه لنرقص ونطرب له بهذا الشكل ؟

ألم يشهد البلد أياما قليلة قبل هذه الاحتفالات مأساة إنسانية كبيرة ؟ ، تجلت في إقدام خيرة من شباب هذا الوطن

والحاملين لشهادات عليا على حرق أنفسهم بالبنزين والوقود احتجاجا منهم على التماطل

والمساومة والوعود الكاذبة التي للمسئولين، من دون تسوية حقيقية لوضعيتهم.

مع العلم أنهم يحملون رسائل ملكية للتشغيل، لكن من دون جدوى، فارتأوا أن يضعوا حدا لمأساتهم بهذه الطريقة البشعة.

فنجم عن الأمر وفاة شخص وإصابة الآخرين بجروح وعاهات خطيرة.

فهل مع مثل هذه الأنباء يطيب الرقص؟

زد على هذا فنسبة الأمية لازالت تراوح مكانها، فالأرقام تشير أن أزيد من 50في المائة+من ساكنة المغرب لا زالوا أميين.

أما الفقر فحدث ولاحرج فنسبة كبيرة من الساكنة تعيش تحت عتبة الفقر، إذ أن دخلها اليومي لا يتعدى 10دراهم.

20ألف مغربي مصاب بداء فقدان المناعة المكتسبة "السيدا".

أفلا تستحق هذه الوضعية المزرية إذن موائد مستديرة ونقاشات مستفيضة، في ليلة رأس السنة

من أجل الوقوف على كيفية مواجهة ألازمة ووضع الإصبع على الداء، حتى لا يستمر النزيف

وتستمر معها معاناة غالبية السكان.

كان الأجدر بالقناة الثانية تخصيص تلك الليلة لإطلاع الشعب على البرامج الحكومية

لسنة2006ومن ثم المشاريع التنموية التي ستعيد الامل لليائسين.

في اعتقادي هذا هو الاحتفال الأكبر وليس هز البطون وتحريك الأرداف .

أخيرا سنة سعيدة مليئة بالأفراح والمسرات تنسينا عبث ما فات وتحيي فينا أمل الحياة.

Posté par sadik206 à 16:36 - Commentaires [0] - Permalien [#]

09 janvier 2006

خدام "كرزاي" سوريا الجديد

عبد الحليم خدام الرجل الثاني في النظام السوري، عاش عهد

الراحل حافظ الأسد وكان ساعده الأيمن وكذلك كان بالنسبة للرئيس

الحالي بشار الأسد.قبل أن ينقلب عليه وعلى نظامه بعد لجوئه

لفرنسا. ليبدأ بتوجيه انتقادات شديدة اللهجة للنظام الذي كان ابرز

أركانه، داعيا الرئيس بشار الأسد الىالتنحي عن الحكم بسبب

ما وصفها بأخطائه المرتكبة تجاه الشعب السوري واللبناني على

حد سواء.

متهما الرئيس صراحة بضلوعه في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني

الأسبق رفيق الحريري.

خروج الرجل من سوريا وتبرئه من النظام من نفاه الاختياري

"باريس"وفي هذا الوقت بالذات الذي تشدد فيه واشنطن الخناق

على سوريا وتتهيأ ربما لتوجيه ضربة عسكرية لها يوحي

بقراءة وحيدة للسيناريو وهي أن خدام قد تلقي عرضا سخيا

من الإدارة الأمريكية، ربما ليكون رجل لمرحلة المقبلة بعد

الإطاحة بالنظام. خصوصا وأن مجريات الأمور كلها تتجه في هذا

المنحى.خاصة مع مطالبة لجنة" ميليس" الدولية المكلفة بالتحقيق

في اغتيال الحريري، مطالبتها بمقابلة الرئيس بشار نفسه.

ما يعني ضمنيا أن هناك شكوكا لدى اللجنة وتحوم حول بشار.

فهل سيكون خدام" كرزاي" سوريا الجديد ينتظر الضربة

القاضية التي ستطيح بنظام بشار ليدخل البلد على على دبابة

أمريكية كما فعل أسلافه بكل من أفغانستان و العراق ؟؟

تساؤل تبقى الأيام القليلة المقبلة وحدها هي الكفيلة بالإجابة عنه .

Posté par sadik206 à 12:56 - Commentaires [0] - Permalien [#]

31 décembre 2005

السيدا بالمغرب احصائيسات ودلالات

أرقام وإحصائيات مخيفة تلك التي أوردتها وزارة الصحة حول عد د الإصابات بمرض السيدا بالمغرب .

20ألف مريض رقم قياسي يجعلنا ندق ناقوس الخطر ، بل الأكثر من ذلك يحفزنا علي العمل من اجل إيجاد  حلول ناجعة   

للقضاء علي المرض أو علي الأقل التقليل من عدد الإصابات بهذا الداء الفتاك . والأمر هنا يستدعي تكاثف الجهود من قبل  الجميع حكومة وجمعيات المجتمع المدني.

لان تحاشي الحديث عن هذا الأمر لمبررات أو لآخري خصوصا " بمجتمعاتنا    التقليدية المحافظة " يعني مزيدا من الضحايا لا قدر الله .

فالأئمة وخطباء الدين يجب أن يدلوا بدلوهم في هذا الأمر ويصعدوا المنابر بدل التزامهم الصمت. الحكومة بدورها يجب أن تتحرك في القريب العاجل وعلي أصعدة مختلفة. فمن جهة عليها أن تعمل جادة من اجل محاربة دور الدعارة المتفشية في مختلف المدن المغربية، لاسيما إذا علمنا أن النسبة الأكبر من المصابين أصيبوا عن طريق العلاقات الجنسية خصوصا غير الشرعية منها.

فالامربيدها إذن ... ولها واسع النظر في هذا الأمر...

ما يزيد الطين بله في الموضوع آن المدن التي عرفت اكبر عدد من الإصابات، كلها من المدن السياحية بالمغرب.

إذ أتت مدينة اكاديرفي أوائل المدن بنسب19في المائة ، تليها جهة الدار البيضاء الكبرى بنسبة 17 في المائة ثم مراكش بنسبة 12 في المائة.

ومما لايخفي علي الجميع فان هذه المدن تعرف أنشطة سياحية جنسية كبيرة ، وما فضيحة اكادير عنا ببعيدة  .

هذا الأمر إذن يستدعي من وزارة السياحة مراقبة النشطة السياح بهذه المدن ، كما عليها مراقبة نوعية السياح الذين يتوافدون علي بلدنا، فلا مرحبا بأي سائح إذا كان سينشر الدمار بيننا.

وزارة التربية والتعليم هي الاخري يجب أن تشرع في دمج مادة التربية الجنسية في المقررات التعليمية ، حتى يكون المتعلم والمتعلمة بدراية تامة ، ويعقلنوا بذلك تصرفاتهم. 

طبعا مع مراعاة سن كل فئة ونوعية المعلومة التي ستقدم لها وكذا المنهجية التي ستقدم، فلا إفراط ولا تفريط

إن الأمر كما قلنا خطير ويستدعي تدخلا عاجلا لكن يبقي السبيل الوحيد وألا نجع لتفادي الإصابة هو الوقاية ثم الوقاية ثم ا لوقاية.

وصدق المثل الشعبي المغربي الذي يقول " ما ديرش ما تخافش " 

حقيقة ما دروش ما تخافوش" 

Posté par sadik206 à 16:42 - Commentaires [0] - Permalien [#]